Latest Update

تراس: علينا أن نتعلم الدروس من أوكرانيا ونتبنى مقاربة جديدة للأمن العالمي:

تراس: علينا أن نتعلم الدروس من أوكرانيا ونتبنى مقاربة جديدة للأمن العالمي:

ألقت وزيرة الخارجية ليز تراس كلمة مهمة في مانشن هاوس في لندن مساء يوم الأربعاء 27 إبريل دعت فيها إلى إعادة التفكير بمقاربة العالم الحر تجاه التصدي للمعتدين العالميين، وذلك في ضوء الأزمة الأوكرانية.

فيما يلي مقتطفات من كلمة وزيرة الخارجية والتي استهلتها قائلة:

لا يمكننا التهاون – فمصير أوكرانيا على المحك. ولنكن واضحين – إذا نجح بوتين، فسوف نرى المزيد من البؤس الذي لا يوصف في جميع أنحاء أوروبا، وعواقب وخيمة في كل أرجاء العالم.

نحن بحاجة إلى أن نتعلم دروس أوكرانيا:

كما دعت إلى مقاربة جديدة … مقاربة تمزج بين بين الأمن الفعلي والأمن الاقتصادي … مقاربة تبني تحالفات عالمية أقوى … مقاربة تقر بأننا نشهد عودة الجغرافيا السياسية.

وقد حثت الوزيرة تراس في كلمتها على العمل في ثلاثة مجالات:

تعزيز الأمن الاقتصادي – خفض الاعتماد الاقتصادي على المعتدين، وتأسيس علاقات تجارية واستثمارية وعلمية وتقنية أقوى بين الحلفاء والشركاء؛

بناء شبكة أقوى من التحالفات – حيث تلعب دول مجموعة السبع دوراً أقوى، كما فعلت خلال الأزمة الأوكرانية، وبناء شبكة من الشراكات الأمنية والاقتصادية الثنائية الأعمق والأكثر ترابطاً.

دفاع أقوى – قائمٍ على زيادة الاستثمار الجماعي في الدفاع، بُغية تصحيح جيل من عدم الاستثمار بالقدر الكافي، بحيث لا يقلّ الاستثمار عن 2% من إجمالي الناتج المحلي، وألا تكون هذه النسبة حداً أقصى.