Latest Update

مع OPPO، وداعًا للبطاريات بفضل تكنولوجيا الإتّصالات من دون طاقة:

مع OPPO، وداعًا للبطاريات بفضل تكنولوجيا الإتّصالات من دون طاقة:

مرحبًا بكم في عصر الأجهزة الخالية من الطاقة حيث تعتمد هذه التكنولوجيا الحديثة على التردّدات المحيطة، مثل إشارات التلفزيون والراديو أو حتّى إشارات Wi-Fi، من دون استخدام بطاريات أو إعادة شحنها !

مع الأجهزة الخالية من الطاقة، يكون المعرف الخاص بك جزءًا منك في جميع الأوقات: فقط تخيل أنك تلوح بيدك أمام جهاز استشعار عندما تدخل إلى السينما أو تستقل القطار أو تصافح شخصًا ما للتواصل معه تلقائيًا على LinkedIn. ستساعدك هذه الأشياء الصغيرة المتصلة – بحجم حبة الأرز – على التعرف على الآخرين بشكل أفضل في جميع الأوقات، دون الحاجة إلى استخدام بطارية أو إعادة شحنها.

تعدّ تقنية الاتصالات الخالية من الطاقة الخطوة المستقبلية لتوليد شبكات اتصالات B5G و 6G. إنها الرابط الحيوي في إنشاء نظام بيئي ذكي ومستدام للمنتوجات المتصلة. لذلك تركز OPPOعلى النهوض بالمجتمع وتحسين نوعية الحياة.

بالنسبة لـ OPPO، يمكن أن تصبح الاتصالات &الخالية من الطاقة& حقيقة في السنوات الثلاث أو الخمس القادمة. في الواقع، تعمل البطاريات القابلة لإعادة الشحن على تشغيل الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة وغيرها من الأشياء التي نستخدمها يوميا. لكن هل تعلم أن البطاريات تحتوي على عدد من المواد الكيميائية السامة التي يمكن أن تلوث المياه والأرض عندما يتم استنفاذها والتخلص منها وليس من السهل إعادة استعمالها؟

تخيّل لو كان بإمكانك التخلص تمامًا من البطاريات! أصبح ذلك ممكنًا الآن مع OPPO بفضل تقنية &Zero-Power Communication& ورؤيتها المستقبلية المنشورة في الكتاب الأبيض لشهر جانفي 2022.

التكنولوجيا الذكية تعمل نيابة عنك:

إذا كنت من الذين عادة ما يبحثون كل صباح عن مفاتيحهم أو بطاقاتهم البنكية، فقد تساعدك تقنية الاتصالات الخالية من الطاقة، حيث يمكن لصق العلامات الموفرة للطاقة على مختلف ممتلكاتكم لتحديد موقعها بسهولة.

ربما ترغب في الاستفادة من السماعة الجديدة AR للألعاب أو لتتخيل شكل الأثاث الجديد في غرفة نومك قبل شرائه. باستخدام تقنية &Zero-Power Communication& التي تربط عشرات المستشعرات من حولك، يمكن لسماعات AR أو الأجهزة الأخرى تحديد موقعها الثلاثي الأبعاد عن طريق تحديد المسافة الفاصلة بينها وبين الأجهزة الأخرى.

تكنولوجيا مستدامة وفعالة لكافة الكائنات الحية:

قد يبدو تتبع هجرة الطيور نشاطًا متخصصا، إلا أنّه مجال تلعب فيه الأجهزة المصغرة أيضًا دورًا مهما. لكن باستخدام تقنية اتصالات الأجهزة &الخالية من الطاقة&، يمكن للباحثين تزويد الطيور بأجهزة منخفضة التكلفة وأقل طاقة من خلال استعمال الاتصالات بالترددات الراديوية القريبة وإرسال بيانات الموقع الدقيقة في الوقت الفعلي، عندئذٍ يكون من الممكن مستقبلا رسم خرائط دقيقة تحدّد مسار هجرة الطيور لتساعد العلماء على تعداد الطيور البرية.