في اختتام المهرجان العربي للإذاعة و التلفزيون سوء تنظيم و معاملة مع الصحفيين:

في اختتام المهرجان العربي للإذاعة و التلفزيون سوء تنظيم و معاملة مع الصحفيين:

اختتمت، مساء أمس الجمعة، في قاعة الأوبرا بمدينة الثقافة الشاذلي القليبي، فعاليات الدورة الـ 21 لـ”المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون” الذي ينظمه سنوياً اتحاد إذاعات الدول العربية وشهدت سهرة الأختام سوء تنظيم من قبل المنظمين للمهرجان و سوء معاملة مع الصحفيين و منعهم من الدخول للقاعة قصد تغطية الحدث.

و في سهرة الاختتام ، فازت الإذاعتان التونسية والمصرية بمسابقة الدراما. وفازت بمسابقة “برامج الأسرة والطفل” الإذاعتان الكويتية والعراقية. وتوّجت في “البرامج العلمية” الإذاعتان العمانية والكويتية. وفي مسابقة “ومضات التوعية العامة”، فازت الإذاعتان التونسية والسعودية.

مسابقة “برامج الشباب” كان الفوز فيها من نصيب الإذاعة العراقية. وفي “برامج المرأة” توّجت الإذاعتان الفلسطينية والسعودية. وعادت جوائز “برامج المسنين” إلى ثلاث إذاعات هي السعودية والتونسية واللبنانية.

أما في مسابقة البرامج التلفزيونية، ففازت في مسابقة “الوثائقي الخاص بالقضية الفلسطينية” شركتا إنتاج فلسطينية ولبنانية.

وفي مسابقة “التقرير الإخباري” كان التتويج من نصيب شركتي إنتاج فلسطينية ولبنانية، وفي مسابقة “البرامج الحوارية” عاد التتويج لشركتي إنتاج لبنانية وعمانية.

ووُزعت الجوائز على مؤسسات إعلامية غير عربية في المسابقات الموازية للمهرجان، وكان نصيب الأسد فيها لهيئة البث البريطانية “بي بي سي”، والمحطة الصينية الناطقة باللغة العربية.