Latest Update

“فيفو إنرجي تونس”ووزارة التربية: تعاون قوي ودائم:

“فيفو إنرجي تونس”ووزارة التربية: تعاون قوي ودائم:

تم توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين وزارة التربية وشركة فيفو إنرجي تونس، الشركة التي توزّع وتسوّق منتوجات شال في تونس وذلك ، في مقر الوزارة ، بحضور السيد وزير التربية  وعدد من المديرين في الوزارة والمدير العام لشركة فيفو إنرجي تونس.

و تهدف هذه الاتفاقية إلى تعزيز الشراكة التي استمرت لمدة عشر سنوات بين الوزارة والشركة. و تتعلق بتنفيذ برامج ومشاريع تعليمية في عدة مجالات مثل التربية المرورية ، التشجيع على المبادرة وإنشاء المشاريع ، التشجيع عى المطالعة والتربية البيئة كما هي جزء من برامج الاستثمار المجتمعي لشركة فيفو إنرجي تونس.

ويجدر التذكير بأنّ التعاون بين الشريكين بدأ منذ ما يقارب عشر سنوات وذلك مع برنامج “سلامتي على الطريق” المخصص للتربية المرورية و الذي يهدف إلى غرس ثقافة سلوك حضاري على الطريق لدى الأطفال وتحسين مستوى الوعي لديهم. وقد تم إطلاق هذا البرنامج في عام 2012  ووصل إلى أكثر من 450 مدرسة و 12000 تلميذ. وتوالت العديد من البرامج الأخرى التي تم تطويرها بالشراكة مع وزارة التربية و  نذكر منها برنامج “نوفّرو قطرة بش نبنيو غدوة” والذي ركز على إعادة تهيئة عشر مدارس ابتدائية في جميع أنحاء تونس، بالتعاون مع حرفاء محطّات شال في تونس، وذلك من أجل  تحسين ظروف الدراسة في هذه المؤسسات التربوية. ثم تم العمل على التشجيع على المطالعة مع برنامج “1000 كلمة و كلمة” الذي أُحدث من خلاله  أكثر من 25 نادٍ للمطالعة في جميع أنحاء تونس والذي تحوّل إلى منصة رقمية مع ظهور وباء كوفيد ، انخرط فيها أكثر من 1700 تلميذ تونسي أُجبروا على ملازمة بيوتهم  في عام 2020. وعند استئناف العمل، أطلقت فيفو إنرجي تونس بالشراكة مع وزارة التربية والهلال الأحمر برنامجا  سُمّي “كلنا لاباس مع شال والهلال” و ركّز على توزيع الأقنعة والجال المعقم لدعم التلاميذ الذين عادوا إلى مقاعد الدراسة لإجراء الامتحانات.

و لأنّ أحدث برنامج يندرج ضمن هذا التعاون المثمربين فيفو إنرجي و وزارة التربية هو برنامج “بادر”، الذي يقوم على شراكة ثلاثية بين فيفو إنرجي تونس وراد ستارت تونس و يوث هاب  و يهدف  إلى غرس الرغبة في المبادرة وتطوير المشاريع في نفوس الأطفال في سن مبكرة. وتجري حصص “بادر” بشكل رائع في المدارس المشاركة في جميع أنحاء تونس وسيسمح هذا البرنامج بتنمية جيل من رواد الأعمال الشباب المستعدين لمواجهة التحدي.

و أعرب السيد محمد بوقريبة ، المدير العام لشركة فيفو إنرجي تونس عن فخره قائلا : يسعدنا أن نتمكّن من تطوير برامج تعليمية ذات قيمة مضافة وأن نساهم عبر خبراتنا  في تطوير مهارات الأطفال بهدف الوصول إلى أهدافهم.

صرح السيد فتحي السلّاوتي ، وزير التربية قائلاً : أنا فخور جدًا بالشراكة بين وزارة التربية وشركة فيفو إنرجي تونس وهذا ليس غريباً على شركة دائمة الانخراط في مجال التربية.ولَإن تُعاضِد البرامج المنبثقة عن تعاوننا جهود الوزارة في تنمية جاذبية المدارس العمومية فإنّها تعمل على تعزيزمهارات الأجيال القادمة من أجل غدٍ أفضل.