“مجموعة حب الصحراء” : أكثر من مجرد مجموعة بإمضاء ” فضاء وهيبة “:

“مجموعة حب الصحراء” : أكثر من مجرد مجموعة  بإمضاء ” فضاء  وهيبة “:

هذه المناظر الطبيعية الصحراوية الخلابة بكثبانها الرملية الجميلة وبيئتها الرائعة ليست من وحي خيال خصب لمخرج أراد أن يجعل منها فيلما . فهي أبعد من ذلك بكثير إذ هي بالفعل فيلم لإطلاق مجموعة VIP الجديدة لفضاء وهيبة.
وقد أطلقت هذه المجموعة يوم 4 أفريل 2021 بفضاء وهيبة بسوسة تحت عنوان أو مسمّى ” مجموعة حب الصحراء ” (Desert love collection) من خلال عرض فيلم صغير بالإضافة إلى عرض خاص للأزياء.
رابط الفيلم : https://www.youtube.com/watch?v=-Yb0MnzDq2M&t=96s
أما تاريخ ” فضاء وهيبة ” فليس وليد اليوم أو الأمس . إنها قصة خرافية حقيقية تعود إلى ما قبل 34 عاما عندما قررت السيدة ” وهيبة بن حفصة ” فتح أول فضاء لها مخصصا للعرائس. ومنذ ذلك الحين استمرت الحكاية الخيالية ( أو الخرافة ) بشكل أكثر إبداعا وأكثر جمالا.
وبالنسبة إلى “مجموعة حب الصحراء” فقد تخيّل الفضاء بشكل رائع لقاء في الصحراء بين ثنائي جميل من الصحراء ذاتها ( شاب وشابّة ) ينتهي بقصة حب جميلة.
هذه الصحراء التونسية نجحت في إبهار فضاء وهيبة التي قررت إظهار رونقها وجمالها من خلال هذه المجموعة بما سمح لها بإظهار حيوية إبداعاتها وإعطائها مظهرا مبتكرا من خلال جودة شريط الفيديو والصور.

وإضافة إلى ذلك و طوال مدّة الفيلم القصير لم تنقطع الممثلة التي وضعت ماكياجا ناعما للغاية مع لمسة واضحة من اللمعان ( توجّه عصري للغاية على العيون لعام 2021) عن تغيير فساتينها مستلهمة من هذه المجموعة الجديدة المتنوعة للغاية.
ولعلّ من المناسب جدا أن نلاحظ أن الأمر يتعلّق هنا بمجموعة خاصة واستثنائية وفريدة من نوعها صالحة لحفلات الزفاف والخطوبة يتم فيها اختيار تفاصيل الأقمشة (الدانتيل والكريستال) بدقة وعناية فائقتين وفقا لنوعيّات الفساتين ونسيجها … فساتين عروس البحر أو أميرة تختال في أثواب الحرير أو في ثوبها الشفاف الرقيق … فساتين تشعّ وتلمع بالزخارف والتطريز من الدانتيل مع أحجار الماس الصناعي .
ويتعلّق الأمر هنا بلا أدنى شك بمجموعات فخمة وعريقة تذكّرنا أو تعيد إلى أذهاننا قصر الملكة مع ميل لطيف لبريق الصحراء وألوانها.
وتجدر الإشارة أيضا إلى أن تفاصيل الحلاقة وتصفيف الشعر لم تأت من قبيل الصدفة في فضاء وهيبة حيث يمكن ملاحظة علامة لا تخدع : يوجد ما يرضي الجميع.
خصلات شعر مشدودة إلى الوراء ( في شكل كعكة ) … ستائر أو شعر فضفاض وغير ذلك هناك الكثير. أما أكسسوارات الشعر فهي تضفي اللمسة الأخيرة لتصفيف الشعر ولذلك من المهم جدا عدم إهمالها.

وفي الخلاصة و من خلال هذه المجموعة الجديدة وضع فضاء وهيبة ومبدعوه المتحمسون والموهوبون معايير عالية في الابتكار والإبداع ورفعوا كثيرا من سقف تلك المعايير. وهي بالتأكيد قيم مشتركة بين كافة مساحاتها التي توجد خاصة في كل من جمّال وسوسة وتونس.
وبكل تأكيد فإن هذا الفضاء الذي جعل شعاره ” عمل متقن وحرفاء سعداء” لا ينوي التوقف عند هذا الحد. فالهدف هو إنشاء فروع وفضاءات أخرى في كافة أنحاء تونس ولم لا يتم ” غزو” المغرب العربي أو حتى أوروبا كلّها في السنوات القادمة.
الرابط على فايسبوك : https://www.facebook.com/EspaceWahibacoif

  • إنستغرام : espace_wahiba