Latest Update

التونسي وفيروس كوفيد 19 هل هو مستعد للتلقيح ؟

التونسي وفيروس كوفيد 19 هل هو مستعد للتلقيح ؟

بمبادرة من Honoris United Universities و Eshmoun Clinical Research , الملتزمتان بالعمل في مجالات التعليم ، التكوين، و البحث المتقدم في الصحة، وبتنفيذ من  Emrohd Consulting تم إجراء إستطلاع آراء التونسيين حول موضوع الساعة « كوفيد 19 » و التعرف على مختلف وجهات نظرهم فيما يتعلق بالمجال الصحي.

ما مدى قبول لقاح فيروس كورونا؟ ما هي أهداف التلقيح؟ و ما هو تصور البحث الجاري المتعلق بلقاح كوفيد 19؟

للإجابة على هذه الأسئلة، نشرت جامعة Honoris United و Eshmoun Clinical Redearch, بالشراكة مع Emrohd Consulting ، دراسة حصرية بعنوان “التونسيون، كوفيد 19 ، و نوايا التلقيح”، و التي تسلط الضوء على القبول باللقاح و الموافقة عليه من جهة، و عدم الثقة التي يشعر بها التونسيين من جهة أخرى.

الموافقة على التلقيح:

حيث يبدو أن 41% فقط من المواطنين يقولون إنهم مستعدون للقيام بالتلقيح، و هي نسبة أقل بكثير من تلك الخاصة بالأطباء، حيث أن هؤلاء يرغبون بالقيام باللقاح بنسبة تزيد عن 65% .فعلى الرغم من تدني مستوى قبول اللقاح نسبيا، إلا أن 53% من التونسيين واثقون في قدرة اللقاح على القضاء نهائيا على الوباء من ناحية، و 33,1% متوقعين انخفاض انتشاره من ناحية أخرى.

عوامل عدم الثقة:

تتعلق الأسباب الأساسية بالخوف من الآثار الجانبية المحتملة، و عدم وجود منظور من هذه اللقاحات اضافة إلى تفضيل تطوير مناعة طبيعية.

و على وجه الخصوص، يتضح عدم ثقة التونسيين في اللقاح من خلال الفئة التي تقول أن لديها فكرة عن تقدم البحث في اللقاح و التي تمثل 25% من التونسيين.

عامل آخر لعدم الثقة و هو انعدام الثقة في مستوى استعداد تونس لتنفيذ حملة التلقيح حيث أن 44% من التونسيين يعتبرون أن تونس غير مستعدة على الاطلاق. في حين يعتبر 60% من التونسيين أن التواصل غير كاف. هذا الرأي شارك فيه الأطباء أيضا إلى جانب بقية المواطنين الذين تمت محاورتهم.

و في مداخلة لها خلال ندوة صحفية انعقدت صباح اليوم باحدى النزل بالعاصمة, أكدت المديرة العامة لمجموعة اينوريس في تونس حباب العجمي أن الهدف من الدراسة التي قامت بها الجامعة بالشراكة مع أشمون تسعى أساسا لتحفيز الطلبة على الاندماج في القضايا المجتمعية و التي تهم الشأن العام. كما أكدت أن الجامعة تشجع على الطرق العلمية و الاحصائيات الدقيقة على غرار ما قامت بهEmrohd Consulting التي عملت على توفير أرقاما دقيقة تعود بالنفع على جميع الأطراف .

 و من ناحيته, أكد الدكتور شكري الجريبي مدير شركة الأبحاث في ميدان الصحة أشمون على ضرورة التكثيف في الحملات التحسيسية فيما يخص سلامة التلاقيح و اقناع المواطن بنجاعته من خلال البرامج التلفزية و الوسائل الاعلامية و مواقع التواصل الاجتماعي. و أضاف أن المؤشر الاجابي الذي خرجت منه الدراسة هو قابلية التونسيين في تلقي التلاقيح من أي بلد كان.

افاد رئيس مدير عام مؤسسة امرود كونسلتينغ نبيل بلعم فأن 53./. من التونسيين واثقين في قدرة اللقاح على القضاء نهائيا على الوباء بينما 33,1./. متوقعين انخفاض انتشار الفيروس

وأكد بلعم أن من أهم أسباب عدم الثقة في اللقاح هي الخوف من الآثار الجانبية المحتملة 
و بحسب سبر الأراء أكد نبيل بلعم أن 44./ من التونسيين يعتبرون أن تونس غير مستعدة على الاطلاق لتنفيذ حملة التلقيح و 60./. منهم يعتبرون ان التواصل غير كافي.