وزير الشؤون الخارجية يبحث مع سفير الهند بتونس تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين:

وزير الشؤون الخارجية يبحث مع سفير الهند بتونس تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين:

استقبل وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، عثمان الجرندي،بمقر الوزارة، سفير الهند بتونس السيد Puneet R. Kunda.
وتقدم السيد عثمان الجرندي في مستهل اللقاء بالتهنئة للسفير الهندي على دخول بلاده لمجلس الأمن الدولي كعضو غير دائم للفترة 2021-2022، معربا في ذات الوقت عن تطلع تونس للعمل سويا مع الهند لتعزيز قيم الحق والعدل في العالم وتوحيد المبادرات الثنائية بين البلدين في هذا الاتجاه، خاصة في ضوء رئاسة تونس لمجلس الأمن الدولي الشهر الجاري.
وأكد الوزير على دور الدبلوماسية المتعددة الأطراف كآلية هامة لتكريس التضامن الفعلي على الصعيد الدولي، مشددا في هذا الخصوص على الدور الذي يمكن أن يلعبه مجلس الأمن الدولي في خدمة التنمية عبر إرساء دعائم السلم والأمن في كافة بلدان العالم.
كما أثنى وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج على ما يحدو البلدين من إرادة صادقة لدفع علاقات التعاون الاقتصادي التي تجمع بين تونس والهند في عدة مجالات، داعيا إلى تكثيف تبادل الزيارات بين كبار المسؤولين بالبلدين.
من جهة أخرى، عبّر السيد عثمان الجرندي عن رغبة الجانب التونسي في تعزيز التعاون الثنائي مع الهند في المجالات الطبية والصيدلية وتكنولوجيات الاتصالات، مؤكدا على ضرورة وضع خطة عمل مشتركة بين البلدين لخلق أقطاب علمية مشتركة، وبما يمكن من تطوير التعاون الثلاثي بين تونس والهند ودول القارة الإفريقية في هذه القطاعات ذات القيمة المضافة العالية.
كما أعرب وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عن أمله في أن تستأنف الشّركة التّونسية-الهنديّة لصناعة الأسمدة الكيميائيّة (TIFERT) سريعا نشاطها الطبيعي، بما من شأنه أن يساهم في تنشيط المبادلات التجارية بين البلدين، موصيا بحسن الإعداد للمواعيد الثنائية القادمة ومنها بالخصوص الدّورة الثّالثة عشر للّجنة التّونسية-الهنديّة المشتركة على مستوى وزيري خارجيّة البلدين والمزمع تنظيمها بتونس خلال هذه السنة وكذلك الدّورة الرّابعة من المشاورات السّياسية على مستوى كاتبي الدّولة للشّؤون الخارجيّة لكلا البلدين بنيودلهي خلال هذه السّنة، فضلا عن شروع الجانبين فعليّا في عقد اجتماعات فرق العمل المشتركة عن بعد.
كما نوّه السيد عثمان الجرندي بنجاح الهند في إنتاج لقاح محلّي لفيروس كوفيد-19، مذكرا بمقترح وزير الخارجيّة الهندي السيّد “Jaishankar”، خلال زيارته إلى تونس في جانفي 2020، بشأن إعتزام الهند تقديم أدوية ومواد صحّية مختلفة لتونس.
من ناحيته، عبّر السفير الهندي عن تطلع حكومة بلاده لإثراء وتطوير مضمون الشراكة الاقتصادية الواعدة القائمة مع تونس واستعداد بلاده لإيجاد الصيغ العملية الكفيلة بتسهيل ولوج المنتجات التونسية إلى الأسواق الهندية، مبرزا الأهمية التي تمثلها تونس لدخول الأسواق الإفريقية. وفي هذا الخصوص، دعا السفير الهندي تونس للمشاركة في منتدى الهند- إفريقيا المزمع عقده خلال سنة 2021 بنيودلهي والذي سيكون مناسبة لتعزيز التعاون بين الهند والدول الإفريقية وإرساء شراكة هندية إفريقية تقوم على مبادئ المساواة والتضامن والمنفعة المتبادلة.
على صعيد آخر، أعرب السيد Puneet R. Kunda عن اهتمام حكومة بلاده بتطوير التعاون الثنائي مع تونس في مجال الطاقات المتجددة ولاسيما الطاقة الشمسية وتبادل الخبرات والتجارب في هذا المجال.
وفي خصوص تطور الوضع الوبائي بالبلدين جراء جائحة كورونا، أفاد السفير الهندي أن بلاده قد طورت عددا من اللقاحات الناجحة، مبديا استعداد حكومة بلاده لوضع خبراتها في هذا المجال على ذمة الجانب التونسي، كما أضاف أن المساعدة الطبية لمواجهة جائحة كورونا والتي تم الاتفاق عليها عبر مساعي الدبلوماسية التونسية ستصل إلى تونس في أقرب الآجال.