أنتارناشيونال ألرت تقدم الدراسة الميدانية:”شباب في الهوامش.. تمثلّات المخاطر والسياسة والدين”(في تطاوين الشمالية والقصرين الشمالية ودوار هيشر):

أنتارناشيونال ألرت تقدم الدراسة الميدانية:”شباب في الهوامش.. تمثلّات المخاطر والسياسة والدين”(في تطاوين الشمالية والقصرين الشمالية ودوار هيشر):


شباب في الهوامش تمثلات المخاطر والسياسة والدين في تطاوين الشمالية والقصرين الشمالية  ودوار هيشر هي دراسة ميدانية جديدة لانترناشيونال الرت أشرف عليها محمد علي بن زينة والفة لملوم ومريم عبد الباقي.

يندرج هذا الإصدار الجديد ضمن سلسلة الدراسات السوسيولوجية الميدانية الكمية والكيفية التي دأبت منظمتنا على إنجازها منذ ستة سنوات بغاية انتاج معرفة علمية حول الاحياء الشعبية والمناطق الداخلية تفكك ديناميكيات الاستبعاد واللامساواة المناطقية، الاقتصادية والاجتماعية وتستقرأ اشكال النزاع المرتبطة بأنماط الحوكمة والتسيس في هذه الهوامش الحضرية وشبه الحضرية.

شباب في الهوامش. تمثلات المخاطر والسياسة والدين في تطاوين الشمالية والقصرين الشمالية ودوار هيشر تبحث في ظروف عيش الشباب وتصوراته للمخاطر التي تهدده وتمثلاته وممارساته للسياسة والدين في هذه الفضاءات الثلاث التي تعمل فيها منظمتنا منذ سنوات.

اعتمدت الدراسة على مقاربة بحثية كمية لعينة مكونة من أكثر من 1300 شاب وشابة تبلغ أعمارهم بين 18 و34 سنة موزعين باعتبار المجتمعات الام على ثلاث معتمديات هي تطاوين الشمالية بولاية تطاوين والقصرين الشمالية بولاية القصرين ودوار هيشر بولاية منوبة. كما تم اعتبار متغيرات السن والجنس والنشاط الاقتصادي والمستوى التعليمي عند تكوين العينات الثلاثة.

تبحث الدراسة في:

+ الخصائص الاجتماعية المهنية للشباب المستجوب وقطاع نشاطه وتمتعه بالتغطية الاجتماعية من عدمها.

+ مسالة الانقطاع عن الدراسة من منظور الشباب المستجوب

+  التفكير في الهجرة

+ التعرض للعنف في الفضاء العام وللإيقاف او السجن

+ تصورات الشباب للمخاطر التي تهدده كالبطالة والادمان والإرهاب

+ تمثلات الشباب للدين من حيث اهتمامه بالشأن الديني واهمية الدين في علاقاته الاجتماعية وسلوكياته وموقفه من بعض المسائل المثيرة للجدل كالجهاد والاختلاط والمظهر الخارجي

+ تمثلاته للسياسة من حيث درجة متابعته للشأن العام ومشاركته في الانتخابات وفي الأنشطة الاحتجاجية وتصوراته للأحزاب والشخصيات السياسية والتيارات الأيدولوجية الكبرى.

محمد علي بن زينة هو دكتور مختص في الديموغرافيا الاجتماعية واستاذ بقسم علم الاجتماع بجامعة تونس

الفة لملوم هي دكتورة في العلوم السياسية ومديرة مكتب انترناشونال الرت في تونس

مريم عبد الباقي متحصلة على ماجستير في العلوم السياسية ومديرة برامج في انترناشونال الرت في تونس.