سفارة الهند بتونس تحتفل باليوم الدولي للمرأة:

سفارة الهند بتونس تحتفل باليوم الدولي للمرأة:

احتفلت سفارة الهند بتونس في 7 مارس 2020 باليوم الدولي للمرأة في مقر السفارة. و ضمن الضيوف كان العديد من النساء من جميع مناحي الحياة الذين حققوا النجاح على الرغم من التحديات التي واجهنها. وكان من بين الحاضرين خديجة جلولي ، مؤسسة ومديرة تنفيذية لشركة HawKar، التي تقوم بتطوير عربات تتكيف مع الأشخاص ذوي القدرة المحدودة على الحركة. السيارة التي قاموا بإنشائها يمكن الوصول إليها مباشرة عن طريق كرسي متحرك إلى جانب كونها مدمجة، وسعرها في المتناول وصديقة للبيئة. كما حضر الحفل سناء هيشري ، الفنانة التونسية المشهورة بأعمالها البلاستيكية وأستاذة الفنون الحديثة. شارك الاثنان حياتهما وخبراتهما العملية مع الجمهور الذي وجد قصص حياته ملهمة.

و في كلمته خلال هذا الحدث، قال سعادة سفير الهند بونيت كوندال أن هذا اليوم يعالج قضايا العدالة والحرية والمساواة وقبل كل شيء كرامة الجميع إلى جانب مناهضة التمييز الجنسي و التمييز أساسا. وقال السفير أن الأمم المتحدة اعتمدت هذا اليوم سنة 1975. أما موضوع هذه السنة فهو “Balance for Better” )التوازن من أجل الأفضل(، الذي يدعو إلى الحاجة إلى مجتمع متوازن بين الجنسين. وذكر أنه في الهند ، سيقوم رئيس الوزراء مودي بتسليم حساباته الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي إلى النساء الملهمات وأن لديه ما 130 مليون متابعة على منصات التواصل الاجتماعي الرئيسية بما في ذلك 55 مليون متابع على التويتر وحده. و قد أطلقت الحكومة عددًا من البرامج الخاصة بسلامة المرأة وتمكينها، بما في ذلك برنامجBeti Bachao Beti Padhao (أنقذوا البنات علموا البنات). وقد أكد وزير خارجية الهند مجددًا أن مساهمة النساء في الهند الجديدة ليست مجرد شعار ولكن أيضا ايمان أساسي وقابل للتنفيذ.

أما أول أهداف التنمية المستدامة الخمسة التي اعتمدتها الأمم المتحدة سنة 2015 هي: انعدام الفقر، صفر حالة جوع، الصحة الجيدة، التعليم الجيد والمساواة بين الجنسين. الحقيقة هي أن الأربعة الأولى تعتمد على تحقيق الخامس. حتى أهداف المياه النظيفة والصرف الصحي، والطاقة النظيفة، والعمل اللائق والنمو الاقتصادي، يتحدد بشكل كبير من خلال مساهمة المرأة. و قد تحدث السفير أيضًا عن بعض التشريعات التقدمية اجتماعيًا للحكومة، مثل مشروع قانون الأشخاص المتحولين جنسياً، و مشروع قانون إعالة ورفاهية الآباء والأمهات وكبار السن، و مشروع قانون الإنهاء الطبي للحمل؛ وهو مشروع قانون تنظيم التكنولوجيا الإنجابية ومشروع قانون تنظيم الأرحام، وكلها تتناول موضوع الكرامة.

 كما حضر الحفل عدد كبير من الأشخاص وتميز أيضًا ببرنامج مسائي موسيقي. و يرمز هذا الحدث إلى الأهمية التي توليها الهند لإسهام المرأة في بناء الأمة وإشراك المزيد والمزيد من النساء في القوة العاملة من أجل إدراجهن المالي وزيادة قيمتهن وكرامتهن الاقتصادية.