Latest Update

نوفمبر 2020: تونس تحتضن اجتماع مجلس حوكمة برنامج “جسور التجارة العربية الإفريقية”:

نوفمبر 2020: تونس تحتضن اجتماع مجلس حوكمة برنامج “جسور التجارة العربية الإفريقية”:

كان التعاون بين تونس والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة التابعة لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية والفرص المتاحة لمزيد تعزيزه وتنويعه، بالإضافة إلى الاستعدادات الخاصة باستضافة تونس للاجتماع الثالث لمجلس حوكمة برنامج جسور التجارة العربية الإفريقية خلال شهر نوفمبر 2020، أبرز محاور اللقاء الذي جمع صباح اليوم وزير المالية ووزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي بالنيابة السيد رضا شلغوم، بالدكتور هاني سالم سنبل الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة والوفد المرافق له.

وبين السيد هاني سنبل بالمناسبة، أن برنامج جسور التجارة العربية الإفريقية الذي تم إطلاقه سنة 2017 ، وتشارك فيه مجموعة من المؤسسات المالية والتنموية الإقليمية، وعضوية عدد من البلدان العربية والإفريقية ومنها تونس، هو برنامج طموح يهدف بالأساس إلى تعزيز الشراكة والتبادل التجاري بين الدول العربية والإفريقية والارتقاء بها إلى مستويات أفضل مما هو عليه في الوقت الراهن، بـإعتبار ما هو متاح لديها من إمكانيات وحاجيات كبيرة، مبرزا أن المؤسسة ستعمل من خلال هذا البرنامج على مساعدة البلدان المعنية في بناء قدرات مؤسساتها الترويجية والتصديرية لاسيما منها المؤسسات الناشئة والصغرى والمتوسطة الناشطة في القطاعات الواعدة على غرار الصناعات الغذائية، والصناعات الدوائية والفلاحة وغيرها من القطاعات.

وأضاف الدكتور هاني سنبل أن اجتماع تونس المزمع انعقاده خلال شهر نوفمبر من السنة الجارية، سيكون محطة مهمة في مسار هذا البرنامج حيث سيشهد حضور ومشاركة عدد هام من الوزراء والمؤسسات العمومية والخاصة والهياكل المعنية بالتجارة والاستثمار وغيرها من الفاعلين الاقتصاديين، من عديد القطاعات والمجلات، حيث ستتوفر الفرصة للتعريف بإمكانيات البلدان المشاركة وما توفره من فرص حقيقية للشراكة والتبادل التجاري بالإضافة إلى فرص التعاون الفني والاستفادة من الخبرات.

وجدد الدكتور هاني سنبل استعداد مؤسسته لمواصلة توفير الدعم الضروري لتونس لتمويل عملياتها التجارية وتوسيع هذه العمليات لتشمل قطاعات ومواد جديدة، مؤكدا الحرص على التوقيع على الاتفاقية الإطارية للتعاون للخماسية القادمة مع تونس في أفضل الآجال.

من جانبه عبر السيد رضا شلغوم، عن ارتياحه لمستوى التعاون المالي والفني القائم مع مجموعة البنك الإسلامي للتنمية لاسيما المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة التي تمثل شريكا فاعلا لتونس في مسارها التنموي.

وثمن الوزير في نفس السياق مبادرة المؤسسة الإسلامية بإطلاق برنامج جسور للتجارة العربية الإفريقية الذي سيعطي دفعا مهما للتبادل البيني من خلال المرافقة والمساعدة في دعم قدرات المؤسسات المعنية عبر الإحاطة الفنية والترويج لمنتوجاتها وإيجاد الأسواق والشراكات الواعدة، مؤكدا الاستعداد لتوفير كل المتطلبات لإنجاح الاجتماع الثالث لمجلس حوكمة برنامج جسور للتجارة العربية الذي ستحضنه تونس، على جميع المستويات، داعيا إلى الانطلاق في التنسيق المشترك ووضع التصورات العملية لبرنامج ومضامين الاجتماع وكذلك الحاجيات التنظيمية الكفيلة بسير أشغاله في أفضل الظروف.