Latest Update

لأول مرة في تونس :”برنامج التنمية الحضرية و الحكومة المحلية” يقدم نظام تقييم أداء البلديات :

لأول مرة في تونس :”برنامج  التنمية الحضرية و الحكومة المحلية” يقدم نظام تقييم أداء البلديات :

نظمت اليوم كل من وزارة الشؤون المحلية والبيئة، ولجنة الرقابة العامة للخدمات العامة، رئيس الهيئة العامّة للإشراف والمرافقة والمصادقة على اللامركزية، وصندوق القروض ومساعدة الجماعات المحلية (CPSCL)، مركز التدريب ودعم اللامركزية (CFAD) والاتحاد الوطني للمدن التونسية،
لقاء صحفيا لتقديم برنامج التنمية الحضرية والحوكمة المحلية ونتائجه في الفترة بين 2015 و2019.
يهدف هذا البرنامج الوطني إلى تكريس أساسيات الحوكمة المحلية (الشفافية، المشاركة، المسؤولية…) وتعزيز قدرات البلديات والتخفيض من الفوارق الإقليمية والمحلية.
قدم البرنامج، لأول مرة في تونس، نظام تقييم أداء البلديات حيث مثّل هذا اللقاء فرصة لتعميم النتائج بعنوان سنة 2018 وتطورها خلال هذه الفترة.
تصل تكلفة برنامج التنمية الحضرية والحكومة المحلية في أول قسط لها الى 1.537 مليون دينار خاص ب 272 بلدية والذي يمتد إنجازه على مدى 60 شهرا من سنة 2015 الى سنة 2019.
بعد النتائج الإيجابية التي تم تسجيلها خلال الفترة الأولى لتنفيذ البرنامج، تم الاتفاق على تمديده لفترة إضافية لمدة 36 شهرا من سنة 2020 الى 2022، بتكلفة إضافية تقدر ب 476 مليون دينار خاصة بنفس البلديات.

يهدف برنامج التنمية الحضرية والحكومة المحلية إلى تكريس وتنفيذ المبادئ الدستورية المتعلقة ب:
دعم السلطة المحلية وتدعيم اللامركزية
دعم مبادئ الشفافية
تكريس مبدأ الإدارة الحرة

  • تكريس مبدأ الرقابة والمساءلة اللاحقة، لضمان إدارة أفضل للأموال العامة
    اعتماد آليات ديمقراطية تشاركية في إعداد خطط التنمية المحلية
  • تحسين أداء البلديات في تخطيط وتنفيذ استثماراتهم
    ينقسم برنامج التنمية الحضرية والحكومة المحلية إلى ثلاثة محاور :
    برنامج الاستثمار المحلي ، بتكلفة 977 مليون دينار خلال الشريحة الأولى و 375 مليون دينار خلال الفترة الإضافية ، يتم إنتاجه وفقًا للنهج التشاركي (مشاركة المواطنين والمجتمع المدني) و يتم تمويلها جزئيا من قبل DGNAs
    يخضع منح DGNAs السنوي لكل بلدية إلى مدى استيفائها للشروط الدنيا الإلزامية
    (CMOs) والى نتائج تقييم أدائها الذي يستند ، خلال الشريحة الأولى من البرنامج ، إلى 26 معيارًا موضوعيًا تحت 10 فصول موزعة على مجالات الحوكمة (النهج التشاركي ، والشفافية والنفاذ إلى المعلومة وآليات إدارة الشكاوى) ، والإدارة (إدارة الموارد البشرية والمالية وإدارة الأوامر العامة) و الاستدامة (صيانة الممتلكات ، وتوحيد الديون ، وزيادة الموارد الخاصة بها واحترام تدابير الحماية البيئية والاجتماعية).
    خلال الفترة الإضافية للبرنامج، تم تنقيح نظام تقييم أداء البلديات ليكون أكثر تطلبًا.حيث أصبح يعتمد على 12 معيارًا موزعة فقط على مجالات تحسين الخدمات المقدمة والمشاركة والشفافية وتحسين الموارد.
  • برنامج إعادة تأهيل الأحياء المحرومة لتقليل الفوارق، بتكلفة 225 مليون دينار، يتعلق بـ 229 حي موزعة على 144 بلدية خلال الشريحة الأولى. خلال الفترة الإضافية، بلغت تكلفة هذا البرنامج 70 مليون دينار ويتعلق بـ 29 منطقة موزعة على 29 بلدية، (اختيار هذه البلديات تم بعد دعوة للتعبير عن الاهتمام). يهدف هذا البرنامج إلى تحسين البنية التحتية الأساسية في هذه الأحياء، ويتم تمويله بالكامل عن طريق المنحة المخصصة.
    منح هذه المنحة مرتبط باستكمال الCMOS
  • دعم قدرات البلديات ، بتكلفة 18 مليون دينار ، شملت ، خلال الشريحة الأولى ، عنصرين ، تدريب مقدم من قبل ال CFAD والمساعدة الفنية المقدمة من قبل ال CPSCL. يهدف دعم القدرات هذا إلى مساعدة البلديات في تحسين مهاراتها، وتحسين التخطيط وتحقيق استثماراتها من أجل تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين. خلال الفترة الإضافية، بلغت تكلفة هذا المكون الثالث 31 مليون دينار وتشمل، بالإضافة إلى هذين العنصرين الأولين، مكونًا آخر لتعزيز الموارد البشرية والإدارة المالية والشفافية والمساءلة المؤمنة من قبل MALE و CDC.
    من أجل ضمان مزيد من الشفافية في نظام إعادة توزيع الدعم ، يتم احتساب المبلغ الإجمالي ل DGNA المخصصة لكل بلدية خلال كامل مدة البرنامج وفقًا لمعادلة عادلة وموضوعية وشفافة استنادًا إلى المعايير التالية: عدد السكان والإمكانيات المالية ومؤشر التنمية الإقليمية.

تشرف CPSCL باعتبارها الوكالة المنفذة لـ PDUGL على التنفيذ الصحيح لهذا البرنامج كما تضمن متابعة تحقيق نتائجه وهذا بالتعاون مع العديد من الجهات الفاعلة على غرار وزارة الشؤون المحلية و البيئة ، الCFAD ، وزارة المالية ، وزارة التنمية والاستثمار والتعاون الدولي ، الرقابة العامة للخدمات العامة (CGSP) التي تقيم أداء البلديات، و ديوان المحاسبة الذي يضمن مراجعة الحسابات المالية الخاصة بهم.
وكان هذا الاجتماع مناسبة لتكريم البلديات الفائزة بالمرتبة الأولى في تمرين تقييم الأداء لسنة 2018 وهم :محرس، بوعرادة، بوحجر، الشيحية، قندار ولمطة.