Latest Update

السنبلة الذهبيّة تساند مشاركة 3 طبّاخين تونسيين في بطولة العالم للكسكسي:

السنبلة الذهبيّة تساند مشاركة 3 طبّاخين تونسيين في بطولة العالم للكسكسي:

أعلنت السنبلة الذهبيّة خلال ندوة صحفيّة التأمت يوم الخميس 19 سبتمبر 2019 بتونس العاصمة عن دعمها لمشاركة فريق تونسي جديد من الطبّاخين المحترفين في البطولة العالميّة للكسكسي التي ستحتضنها مدينة ”سان فيتو لو كابو” بشمال صقليّة (إيطاليا) من 20 إلى 29 سبتمبر 2019.
وتعرف العلامة التونسيّة السنبلة الذهبيّة بدعمها الكبير والمتواصل للمشاركات التونسية في التظاهرات الوطنية والعالمية وبترويجها لتراث الطهي وللكسكسي التونسي بالتحديد.

وفي السنة الماضية، تمّ تتويج الكسكسي التونسي على المستوى العالمي أمام مجموعة كبرى من الشخصيات والطهاة البارزين وخبراء تذوّق ووسائل إعلام دوليّة، وذلك بعد حصول فريقنا التونسي من الطباخين، برعاية السنبلة الذهبيّة على الجائزة الأولى لأفضل كسكسي في العالم.


ويتألف الطاقم التونسي لهذه السنة من 3 طبّاخين محترفين بقيادة المشارك الرئيسي في البطولة العالمية الشاف كريم بحبح – رئيس الطباخين المساعد لمطعم “سبون2Spoon ” (مجموعة آلان دوكاس) ومطعم Philharmonie de Paris بصحبة مساعدين إثنين.
وتعتبر تظاهرة ”كسكوس فاست” السنويّة بمدينة “سان فيتو لو كابو” بصقليّة ومسابقتها الدولية لأحسن كسكسي في العالم من أبرز الأحداث العالميّة في مجال فنون الطبخ والتذوّق ويشارك فيها العديد من الدول من عديد القارّات. وتقوم لجنة تحكيم “شعبيّة” ولجنة تحكيم “تقنيّة محترفة” بتذوّق وتقييم أفضل التصنيفات لأكلات الكسكسي.

و تماشيا مع تقاليدها العريقة منذ سنة 1943 التي أرساها المؤسس للسنبلة الذهبية L’EPI D’OR المرحوم الحبيب الملولي والرائد في ميدانه حيث تمكن بحرفية ومهارة من إدراج عادات غذائيّة جديدة لدى التونسي. كما حافظت السنبلة الذهبيّة على الأصالة وعملت طوال الـ75 سنة بكلّ خبرة على التجديد وكانت دائما سباقة في ميدانها.
وحيث يتميّز كسكسي السنبلة الذهبيّة L’EPI D’OR بجودته العالية وبطعمه ومذاقه الأصلي وطرق انتاجه التقليديّة. إذ توّج هذا المنتوج كنكهة السنة من طرف هيئة تحكيميّة من المستهلكين التونسيّين على مرّ السنوات الخمس المتتالية الأخيرة 2015، 2016، 2017، 2018 و2019.
وصرحت السيّدة مواهب بن عمر، مديرة التسويق بشركة السنبلة الذهبيّة قائلة : “نحن ندعم الطباخين التونسيين بكافّة الوسائل من أجل رفع الراية التونسيّة في هذا الحدث الدولي الهام لفنون الطبخ والتذوّق. وهم بالتأكيد أفضل سفراء لنا. إنّ الكسكسي منتوج متميز لدينا، ينبع من تراثنا الأصيل ويشهد على تقاليدنا وعلى قدرتنا في الإبتكار والتميّز.”


وأشار الشاف كريم بحبح إلى أنّ “الكسكسي التونسي هو أبرز منتوج سياحي لدينا، بمقدوره أن يصبح علامة دوليّة تنقل رسالتنا وعاداتنا وقيم التفتّح والأصالة والإبداع. ونحن مدعوون، بدعم من السنبلة الذهبيّة إلى أن نكون أكثر إبتكارا وتميزا في وصفاتنا التي نشارك بها في البطولة العالمية لمدينة “سان فيتو لو كابو” ونأمل أن نتحصّل للعام الثاني على التوالي على لقب أحسن كسكسي في العالم.”
حظا سعيدا للكسكسي التونسي ولطاقمنا الوطني من الطباخين.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *