الندوة الإقليمية الإفريقية 18 “لملتقى الخبراء في مجال الأشغال ذات الكثافة العمالية العالية”:

الندوة الإقليمية الإفريقية 18 “لملتقى الخبراء في مجال الأشغال ذات الكثافة العمالية العالية”:

تحتضن تونس من 09 إلى 13 سبتمبر الجاري، الندوة الإقليمية الإفريقية الثامنة عشرة “لملتقى الخبراء في مجال الأشغال ذات الكثافة العمالية العالية” وذلك بتنظيم من قبل وزارة التنمية والاستثمار والتعاون الدولي، بالشراكة مع منظمة العمل الدولية (OIT).

وتنعقد هذه الدورة تحت شعار ” نحو تنمية مستدامة و مندمجة : تثمين الموارد المحلية وتوفير الشغل اللائق”، حيث ستشهد أشغالها حضور قرابة 350 مشارك، من وزراء وكبار المسؤولين وصانعي السياسات والخبراء والباحثين وممثلي منظمات المجتمع المدني والجهات الفاعلة في القطاع العمومي والخاص من بينهم قرابة 180 مشاركا من حوالي 40 دولة، هذا بالإضافة إلى ممثلي المنظمات والهيئات الدولية والإقليمية ذات العلاقة بمجالات التنمية والتشغيل.

وتولى وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي، السيد زياد العذاري وبحضور عدد من الوزراء الضيوف من بعض البلدان المشاركة ومن تونس، افتتاح أشغال هذه الندوة الإقليمية.
كما وفرت أشغال الندوة، مناسبة للمشاركين من شخصيات رسمية وخبراء وباحثين وفاعلين في مجال التخطيط والتنمية، لتبادل الآراء والتجارب وتدارس السياسات الكفيلة بتحسين المسارات التنموية في البلدان المعنية بهدف خلق فرص أكبر وآليات أنجع للتشغيل خاصة من خلال مزيد تفعيل التكنولوجيات الحديثة والتركيز على تطوير البنية الأساسية.

فرصة لتدارس سبل تعزيز التعاون جنوب-جنوب وكذلك التعاون الثلاثي بما يساعد البلدان المعنية على تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية مندمجة ومستدامة، كما ستشهد جملة من الجلسات الفنية حول محاور مهمة منها بالخصوص محور تمكين المرأة ودور البنية التحتية في تطوير الاستثمار وخلق فرص التشغيل وغيرها من المحاور.

هذا وسيتم خلال اليوم الثاني من التظاهرة تقديم “إعلان تونس الوزاري”، الذي سيتضمن جملة من التوصيات التي ستنبثق عن الأشغال والنقاشات.