وزيرة الصحة تفتتح النّدوة الوزاريّة الدّوليّة للشّراكة جنوب-جنوب حول السكّان والتّنمية:

وزيرة الصحة تفتتح النّدوة الوزاريّة الدّوليّة للشّراكة جنوب-جنوب حول السكّان والتّنمية:

أكدت وزيرة الصحّة بالنّيابة الدكتورة سنية بن الشّيخ لدى إشرافها على افتتاح “النّدوة الوزاريّة الدّوليّة السّادسة عشرة للشّراكة جنوب-جنوب حول السكّان والتّنمية” التزام تونس المتجدّد بالعمل على تعزيز التّعاون جنوب-جنوب كأداة فعّالة لتحقيق خطّة عمل المؤتمر الدّولي للسكّان وأجندة التّنمية المستدامة 2030 مشدّدة على ضرورة صياغة شراكة تنمية أفقيّة لمزيد تكريس التّعاون عبر تبادل التّجارب النّاجحة.
كما أشارت الوزيرة بالمناسبة أنّ تونس تسعى حاليّا لبناء منظومة صحّية متكاملة تهدف إلى النّهوض بالمستوى الصحّي لكلّ الشّرائح الاجتماعيّة بما فيها الفئات ذات الاحتياجات الخصوصيّة مبرزة أنّ مسألة النّهوض بصحّة المرأة والحدّ من وفيّات الأمّهات والولدان تأتي في صدارة الرّهانات الصحّية والتّنمويّة الواجب كسبها في إطار الاستراتيجيّة الوطنيّة للوقاية من مخاطر الحمل والولادة.

ومن المنتظر أن يتمخّض عن هذا الحدث الدّولي والإقليمي الذّي تحتضنه تونس من 03 إلى 05 سبتمبر الجاري بمشاركة قادة سياسيّين من البلدان الأعضاء من منظّمة “الشّراكة جنوب-جنوب للسكّان” ووزراء الصحّة والسّكّان والماليّة والتّخطيط والتّنمية الاقتصاديّة والشّؤون الاجتماعيّة وبرلمانيين وفاعلين دوليين وإقليميين من المنظمّات الأمميّة والمجتمع المدني تبنّي دعوة يطلق عليها اسم “نداء العمل بتونس” من قبل الدّول الأعضاء في “منظمّة الشّراكة جنوب-جنوب” ومن قبل البلدان النّامية الأخرى غير الأعضاء وممثّلي المنظمّات الأمميّة.

وتهدف هذه الندوة إلى تعزيز الشراكات وبناء قيادات وطنية كفيلة بتيسير التحاق الفئات الشبابية إلى خدمات الصحة الجنسية والإنجابية وتنظيم الأسرة وتقديم الخدمات الصحية والنفسية الضرورية للمهاجرين وحسن استغلال وتوظيف العائد الديمغرافي.

كما تهدف أيضا إلى بناء توافقات في إطار التعاون جنوب – جنوب والتزام الحكومات بالمزيد من الدعم من أجل تسريع تنفيذ جدول أعمال المؤتمر الدولي للسكان والتنمية وأهداف التنمية المستدامة والتي سيتم تقديمها في قمة نيروبي لعام 2019.

وبرنامج هذه الندوة الدولية يتضمن 5 ورشات عمل تتركز حول ديناميكية السكان في المخططات الوطنية للتنمية ودعم النفاذ الشامل والعادل لخدمات الصحة الإنجابية والتنظيم العائلي والحد من وفيات الأمهات والأطفال في البلدان النامية ومكافحة العنف على أساس النوع فضلا عن التصرف المحكم في العائد الديمغرافي.

يشار إلى أن منظمة (الشركاء جنوب – جنوب للسكان والتنمية) هي منظمة حكومية دولية، تم إنشاؤها لتنفيذ برنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية في البلدان النامية، وقد حققت هذه المنظمة منذ إنشائها تقدما في مجال معالجة القضايا السكانية والتنموية.