الأمين المساعد لجامعة الدول العربية في المحكمة الدولية الدائمة للتحكيم:

الأمين المساعد لجامعة الدول العربية في المحكمة الدولية الدائمة للتحكيم:


اضحى من المؤكد ان يفتتح صباح اليوم الجمعة 19 جويلية 2019 معالي السيد مجد تريمس الامين العام المساعد لجامعة الدول العربية مركز تونس اشغال الدورة المغاربية للتحكيم التجاري الدولي وفاء لروح فقيد التحكيم الدولي المحكم الدولي الساسي بن عائشة ففي إطار نشر ثقافة التحكيم والمصالحة في المجال التجاري على المستوى المحلي والعربي والإفريقي والدولي.. وسعيا لتكوين محكمين وخبراء ومستشارين في التحكيم الدولي التجاري، و معاضدة مجهودات الدولة التونسية و سائر الدول المغاربية لاسيما في مجال التحكيم الدولي المؤسساتي. تنظم ” المحكمة الدولية الدائمة للتحكيم ” التيب الدولية للتحكيم ” المنتصبة بتونس العاصمة، دورة تكوينية مغاربية لثلة من الإطارات العليا في مجال التحكيم الدولي التجاري..

وذلك من 19 إلى 21 جويلية 2019، تختم بفترة تربص لدى المحكمة لمدة 45 يوم تحت اشراف متميز لكفاءات تونسية و عربية للحصول على ” شهادة محكم دولي” درجة أولى صنف “ج” و”ج+”.. حيث يشرف على إفتتاحها السيد الامين العام المساعد الجامعة الدول العربية اللبناني مجدي تريمس ، و الخبير الاستراتجي و المحكم الدولي البشير سعيد رئيس منظمة المؤسسات العربية للإستثمار والتعاون الدولي الدولية ،رئيس المحكمة الدولية الدائمة للتحكيم بتونس.

وفي تصريح متصل للوريا نيوز التيب نيوز اكدت المحكمة القاضية النائبة الاولى لرئيس المحكمة السيدة ليلى الدوس على ان المشاركة مغاربية بامتياز يشارك فيها محكمون متربصون درجة اولى و من اربعة دول مغاربية هي تونس و ليبيا و الجزائر و المغرب و هم على موعد مع برنامج ثري ومتنوع ( نظري وتطبيقي وشفاهي )، يقدمه مجموعة من خيرة الكفاءات في مجال القضاء، والمحاماة، و الاطارات السامية في ادارة الشان العام و كلهم متمرسون بالتحكيم الدولي ..

كل ذلك تحت إشراف الهيئة الحكمية، وهيئة المجلس العلمي للمحكمة. هذا و قد اكد كاتب عام المحكمة السيد محمد اليحياوي على جاهزية التيب الدولية لفض كل نزاع محتمل و ان هاجسها في المنطقة المغاربية فض النزاعات و البت في القضايا تجسيدا لسلطان الارادة و خلق جيل من خبراء التحكيم للتيب الدولية يكون قادرا على الاضافة و بناء منضومة متكاملة للقضاء البديل و بما يساهم في خلق جو من الثقة بين المستثمرين و السلطات في البلدان المغاربية ان هاجس التيب للتحكيم ايضا ان تكون في التحكيم مرجعا و مثالا محليا و اقليما و دوليا.