في سيدي بوزيد : تعاون تونسي ايطالي لحماية الخروف البربري من الانقراض:

في سيدي بوزيد :  تعاون تونسي ايطالي لحماية الخروف البربري من الانقراض:

تم يوم الأربعاء الماضي (10 جويلية 2019) إطلاق مشروع “علوش سيدي بوزيد” وهو مشروع استثماري تونسي-إيطالي ضخم مموّل من الوكالة الإيطالية للتعاون والتنمية وترعاه من الجانب الإيطالي جمعية TAMAT المهتمة بدعم قدرات الإنتاج الفلاحي في القارة الإفريقية، وجامعة بيروجيا والمركز الإيطالي للتصدير، أما من الجانب التونسي فيساهم في هذا المشروع منظمة الجامعة الخضراء وديوان تربية الماشية وتوفير المرعى ومعهد العلوم الفلاحية بتونس ومؤسسة البحث والتعليم العالي الفلاحي ووكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية.


ويتركز هذا المشروع في منطقة “الجمال” التابعة لبلدية فايض القريبة من سيدي بوزيد ويهدف إلى تنمية تربية الصنف البربري من النعاج المهددة بالانقراض، وتشغيل حوالي 100 شاب في هذا المجال مما يساعد على الحد من البطالة وخلق حركية اقتصادية ورفع مؤشرات التنمية في الجهة.
ويتضمن المشروع فضاء لتربية النعاج ووحدة لصنع العلف ومركز تسمين وآخر للطب البيطري ومسلخا عصريا، ويهدف إلى إنتاج نوعية جيدة من لحوم الضأن يتم تصنيفها وتصديرها إلى بلدان الاتحاد الأوروبي وفي ذات الوقت الإكثار من الخرفان البربرية وحمايتها من الاندثار.


وتضمن برنامج إطلاق المشروع ندوة صحفية حضرها ممثلون عن الجانبين التونسي والإيطالي وقُدّم فيها عرض حول المشروع وأهدافه ومكوناته، وذكر منور الجمالي المشرف على المشروع أن هذه تجربة جديدة في مجال التنمية الريفية والاقتصاد التضامني وتبلغ كلفته الجملية 3 مليون أورو ( حوالي 8 مليارات) وسيتم الإنجاز على مراحل ليكون جاهزا بعد 3سنوات.
كما تضمن البرنامج الاحتفالي فقرات تنشيطية منوعة أشرف عليها صدقي بوعون والي سيدي بوزيد وحضرها عدد من المسؤولين على الصعيدين الوطني والجهوي وأبناء منطقة الجمال الذين يتطلعون إلى هذا المشروع وما سيفتحه من آفاق تنموية واعدة.