التصفيات التونسيّة للحلويّات: مهارات تونسيّة عالية في نحت القطع الفنيّة:

التصفيات التونسيّة للحلويّات: مهارات تونسيّة عالية في نحت القطع الفنيّة:

احتضن “البايكن سانتر-الارتيست”، مخبر الحلويّات الأكثر حداثة في تونس، يوم الخميس 2 ماي الجاري، التصفيات الوطنيّة لفنّ الحلويّات، وهي مسابقة تجمع مهنيي فنّ المعجّنات والحلويّات ويقع من خلالها إختيار أحسن 3 مرشّحين لتمثيل تونس في البطولة العالميّة للحلويّات والمثلّجات والشكولاتة التي تلتئم في ميلانو أيّام 21 و22 أكتوبر المقبل.
تعتمد هذه التصفيات الوطنيّة إلى اختيار أمهر المتسابقين من فئة المحترفين في صناعة الشوكولاتة و”الباستياج” والسكر. حيث يقوم الاختبار على تشكيل قطع فنيّة مذهلة خلال سبع ساعات ونصف من العمل الدؤوب إلى جانب قطع من الحلوى الصغيرة وكعكة ونوع من المثلّجات. مع العلم أنّ معايير التقييميّة صارت غاية في الدقّة والصرامة والانتقائيّة لما شهده هذا الفنّ من تطوّر ملفت في الآونة الأخيرة.
لقد نمت الروح التنافسيّة بين المتسابقين من جميع أصقاع العالم وباتت الفرق المترشّحة للبطولة العالميّة تتسابق على تحسين أدائها عامّة لا سيما على مستوى النكهات والمذقات ولكن أيضا من الناحية الجماليّة والفنيّة والتقنيّة للقطع المنحوتة.


*مسؤوليّة جسيمة:
يعتبر الشاف نبيل بركوس، عضو المكتب التنفيذي للجمعيّة التونسيّة لمهنيّي فنّ الطبخ (الأتباك) ورئيس التصفيات الوطنيّة للحلويّات أنّ “تونس ستكون أمام رهان حقيقي خلال البطولة العالميّة، حيث يبدأ الآن أصعب مشوار وهو المتعلّق بالمرحلة التحضيريّة للنهائيّات والتي تتطلّب تضحيات جسام من قبل الثلاثة مرشّحين وتكثيف التمارين التي ستتخّذ نسق يومي وتصاعدي كما سيقع الإعتماد على فريق من المصمّمين لوضع تصوّر للمنحوتات إضافة إلى مدرّبين أجانب، أسيويين وأوروبيين للتأطير ورفع مستوى أدائنا الوطني.”
ولاحظ السيّد حسين الشويّخ مدير التسويق لشركة “CSM GIAS” أنّه “على الفريق التونسي السهر على تقديم أفضل آداء ممكن من أجل إعلاء الراية الوطنيّة” وأبرز محدّثنا أنّ مجمع “سلامة للصناعات الغذائيّة العامّة” قد إنخرط منذ سنين في دعم الكفاءات الوطنيّة في مجال فنّ الحلويّات والمعجّنات على اعتباره واجبا وطنيّا وإلتزاما تجاه شريحة كبيرة من المهنيين والشباب الذي يرنو إلى صقل و إظهار مواهبه في الميدان”.
مسؤوليّة جسيمة ملقاة على ظهر الثلاث الفائزين في التصفيات الوطنيّة للحلويّات وهم على التوالي إيهاب دخيل (باستياج) ورمزي غويل (شكولاتة) ومحمد شاكر العبيدي (سكر) حيث تنتظرهم نهائيّات شاقة أمام أحسن 20 فريق من محترفي الحلويّات.