Latest Update

لأول مرة: تونس تحتضن المؤتمر 43 لجامعة مؤسسات التأمين ذات القانون الوطني الإفريقي:

لأول مرة: تونس تحتضن المؤتمر 43 لجامعة مؤسسات التأمين ذات القانون الوطني الإفريقي:



تحتضن تونس لأول مرة فعاليات المؤتمر الثالث والأربعون لجامعة مؤسسات التأمين ذات القانون الوطني الإفريقي (فاناف) من 18 الى 21 فيفري 2019 وكذلك انعقاد الجلسة العامة لذات الهيكل الإفريقي تحت شعار ” أي هيكلة لقطاع التأمين الإفريقي لدعم التنمية” بحضور حوالي ألف مشارك من عدة دول إفريقية وخاصة منها البلدان الفرنكوفونية يمثلون الإطارات والمسؤولين الأول عن قطاع التأمين في إفريقيا إلى جانب مشاركة دول عربية وأوروبية و من الهند.

وأفاد المدير التنفيذي للجامعة التونسية لشركات التأمين “كمال الشيباني” أن المؤتمر الذي تنظمه الجامعة بالتعاون مع شركة الإعادة التونسية تحت إشراف وزارة المالية،يرمي إلى مزيد تدعيم العلاقات مع السوق الإفريقية ذات الإمكانيات الاقتصادية والواعدة، وأشار إلى أنه تم اختيار هذا الشعار نظرا للارتباط العضوي بين النشاط التأميني والنشاط الاقتصادي لا سيما وأن إعادة الهيكلة أضحت ضرورية لمواكبة التحولات خاصة منها التحولات الرقمية والتكنولوجية، وأكد الشيباني أن تنظيم هذه التظاهرة في تونس يرمي إلى تجديد تمسك تونس بانتمائها الإفريقي والحرص على مزيد تشبيك العلاقات والمصالح الاقتصادية وذلك عبر قطاع التأمين الذي تتمتع تونس بسمعة عالية وكفاءة محترمة.

وأضاف ان المواضيع التي سيقع طرحها تخص بالدرجة الأولى القطاع في القارة الافريقية ومن أبرزها هيكلة القطاع وسبل تطويرها لكي يساند التامين التنمية الاقتصادية. وسيبحث المشاركون اربعة أيام في جملة من المحاور والمواضيع التي تهم هيكلة سوق التامين في افريقيا ومزيد تطويرها والبنية التحتية لسوق التامين لموافقة القطاع علاوة التحاور بشأنتحديات التعديل والمراقبة وتموقع الموارد البشرية في تنمية سوق التامين في افريقيا الى جانب التطرق الى موضوع التمويل في خدمة التامين. كما سيتم خلال فعاليات المؤتمر تنظيم مواعيد شراكة بين معيدي التامين في افريقيا.

وجدير بالذكر أن هذا المؤتمر امتد على مدى 4 أيام لتكون تونس عاصمة لقطاع التأمين في إفريقيا لمزيد تدعيم العلاقات و تشبيكها بين الدول الإفريقية وفي قطاع التأمين الذي أضحى يمثل إحدى أهم رافعات النمو الإقتصادي.