Latest Update

“تونس تؤدّب الإمارات”: الهاشتاغ الذي ألهب مواقع التواصل الاجتماعي في تونس

أثار قرار الإمارات بمنع التونسيات من السفر الى أراضيها أو عبر مطاراتها منذ السبت الماضي، حفيظة التونسيين داخل البلاد وخارجها، وأثار موجة تعاطف من بعض الدول العربية التي رأت القرار عنصريّا تجاه النساء التونسيات.

ولقي قرار السلطات التونسية التي أعلنت عنه وزارة النقل يوم أمس الأحد المتعلق بتعليق رحلات شركة “طيران الإمارات” في المطارات التونسية، موجة ترحيب شعبية داخل المجتمع التونسي وحتى بعض الدول العربية ليُلخص داخل مواقع التواصل الاجتماعي من فايسبوك وتويتر بتغريدة “تونس تُؤدب الإمارات”.

تباعا فقد شهد الرد الرسمي التونسي صدى واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي عبر هاشتاغ #تونس_تؤدب_الامارات، ويحتل بعد ذلك مركزا متقدما في لائحة الهاشتاغات الأكثر تداولا في تونس وبعض الدول العربية، وفق ما أشارت إليه بعض التقارير الاعلاميّة.

واعتبر المغردون، أن الرد التونسي كان “حكيما” وجاء في إطار مبدأ المعاملة بالمثل ضد القرار الإماراتي الذي اعتبروه “عنصريا”.

وأمس الأحد أعلنت وزارة النقل عبر بلاغ، عن تعليق رحلات شركة “طيران الإمارات” في المطارات التونسيّة ردا على إجراءات اتخذتها الشركة الإماراتية ضد التونسيات.

وكان وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش قد دعا في تغريدة نشرها الأحد في موقع تويتر “لتفادي ما وصفها بمحاولات التأويل والمغالطة، قائلا إن بلاده تقدر المرأة التونسية وتحترمها”.

إلى ذلك أكد رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي خلال لقاءه وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي اليوم، أن قرار تعليق رحلات شركة الخطوط الإماراتية إلى تونس سيظلّ قائما إلى حين مراجعة إجراءات سفر التونسيّات طبقا للقوانين والمعاهدات الدوليّة الجاري بها العمل.