Latest Update

الديوان الوطني للصناعات التقليدية يكشف عن جديد معرض الزربية هذه السنة

في إطارتنفيذ البرنامج الترويجي للديوان الوطني للصناعات التقليدية بعنوان سنة 2017، ودعما للأنشطة الهادفة لتنمية وتطوير قطاع الزربية والنسيج اليدوي، ينظم الديوان الوطني للصناعات التقليدية المعرض الوطنـي للزربيـة والمنسوجات التقليدية في دورته السادسة من 15 إلى 24 ديسمبر2017، بقصر المعارض بالكرم بالقاعة عدد 2، وذلك بالتوازي مع معرض دار ديكو (Dar Déco) ومهرجان البرسلان.

ويعتبر قطاع الزربية والنسيج اليدوي من أهم اختصاصات قطاع الصناعات التقليدية بالنظر إلى النسبة المرتفعة من الحرفيين والمؤسسات الحرفية الناشطة فيه.

وقد دأب الديوان منذ خمس سنوات على برمجة معرض وطني خاص بالزربية والنسيج اليدوي في شهر ديسمبر من كل سنة تزامنا مع التظاهرتين التجاريتين “دار ديكو” و”مهرجان البرسلان” اللتان تلتئمان بقصر المعارض بالكرم وذلك بهدف تشجيع الحرفيين والمؤسسات الحرفية الناشطة في هذا  قطاع على تسويق منتوجاتهم والاستفادة من التكامل بين التظاهرات الثلاثة التي تنصهر في نفس موضوع التزويق والتاثيث الداخلي والموجهة لنفس فئة المستهلكين في نفس الفضاء وفي نفس التاريخ، فضلا عن الانتفاع من ثلاث برامج اتصالية واعلامية تمكن من استقطاب اكبر عدد ممكن من الزوار.

الجديد هذه السنة

تم تخصيص فضاء المشاريع التنموية في قطاع الصناعات التقليدية التي تنجزها هيئات وجمعيات بالتعاون مع مصالح الديوان المركزية والجهوية على مساحة 90 متر مربع وهي سوق التنمية وبرنامج التعاون الالماني لتطوير النسيج اليوي بجهتي الكاف وقفصة عبر شراكة بين المصممين والحرفيات.

ومن جهة أخرى، يتم تنظيم هذه التظاهرة الوطنية الهامة لتكون فرصة ومناسبة ترويجية تهدف إلى:

  • مساعدة منتجي قطاع النسيج اليدوي والألياف النباتية من حرفيات بالمنازل أو ورشات أو مؤسسات حرفية على ترويج منتوجاتهم بالسوق المحلية.

  • فرصة لتشجيع التونسي على اقتناء المنسوجات التقليدية الأصيلة ذات القيمة التراثية والحضارية والتي تتسم بمواصفات فنية تضمن للمستهلك الجودة وديمومة الاستعمال.

  • ابراز ثراء المخزون التراثي لبلادنا في هذا الاختصاص المتنوع.

  • ترسيخ ثقافة استهلاك المنتوج التقليدي التونسي وتقريبه من المواطن.